الأحد، 29 يوليو 2018

كبسولة فقهية -صلاة الكسوف والخسوف-


#كبسولة_فقهية_
صلاة الكسوف والخسوف
من الصلوات المسنونة صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر، وهي مشروعة وذلك لما أخرجه البخاري ومسلم عن المغيرة بن شعبة ، قال : كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات إبراهيم ، فقال الناس : كسفت الشمس لموت إبراهيم ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، فإذا رأيتم فصلوا، وادعوا الله".
#حكمها_اتفق الفقهاء على أن الجماعة سنة في صلاة الكسوف. وسوى الشافعية والحنابلة بين الكسوف والخسوف في سنية الجماعة فيهما، أما الحنفية والمالكية فلا يرون صلاة الجماعة في صلاة الخسوف.(الموسوعة الفقهية 20/ 269).
#وقتها_يبدأ وقت صلاة الكسوف والخسوف من وقت ظهوره إلى زواله.
#كيفيتها_
1 - صلاة الكسوف والخسوف ليس لها أذان ولا إقامة، لكن ينادى لها ليلا أو نهارا بلفظ (الصلاة جامعة) مرة أو أكثر.
2 - صلاة الكسوف السنة أن تصلى في المسجد جماعة، ويجوز أن تصلى فرادى؛ لأنها نافلة، ولكنها جماعة أفضل.
3 - صلاة الكسوف ركعتان يجهر فيهما الإمام بالقراءة، وفي كل ركعة قيامان، وقراءتان، وركوعان، وسجودان.
4 - يكبر الإمام، ثم يستفتح، ثم يتعوذ، ثم يقرأ الفاتحة وسورة طويلة جهراً، ثم يركع ركوعاً طويلاً، ثم يرفع من الركوع قائلاً: (سمع الله لمن حمده، ربنا ولك الحمد).
ثم يقرأ جهرا الفاتحة وسورة أقصر من الأولى، ثم يركع أقل من الركوع الأول، ثم يرفع من الركوع قائلا: (سمع الله لمن حمده ربنا ولك الحمد).
ثم يسجد سجدتين طويلتين الأولى أطول من الثانية، بينهما جلوس، الأول أطول من الثاني.
ثم يقوم ويأتي بركعة ثانية على هيئة الأولى لكنها أخف، ثم يتشهد ويسلم.(موسوعة الفقه الإسلامي، للتويجري 2/ 672).
يسن للإمام أن يخطب بعد صلاة الكسوف خطبة واحدة، يعظ فيها الناس، ويذكرهم بالله، وبأمر هذا الحدث العظيم لترق قلوبهم.
ويأمرهم بالإكثار من الدعاء والاستغفار والصدقة والعتق وسائر القرب.

الجمعة، 29 يونيو 2018

فضل الست من شوال بإذاعة صوت مصر (برنامج في طريق النور) للدكتور/ أحمد عرفة

فضل الست من شوال بإذاعة صوت مصر (برنامج في طريق النور) للدكتور/ أحمد عرفةhttps://www.youtube.com/watch?v=9drQ6Xbg7tw

أحكام زكاة الفطر بإذاعة صوت مصر (برنامج في طريق النور) للدكتور/ أحمد عرفة

أحكام زكاة الفطر بإذاعة صوت مصر (برنامج في طريق النور) للدكتور/ أحمد عرفةhttps://www.youtube.com/watch?v=1kDY4V3c9ys

فضل الصيام بإذاعة صوت مصر (برنامج في طريق النور) للدكتور/ أحمد عرفة

فضل الصيام بإذاعة صوت مصر (برنامج في طريق النور) للدكتور/ أحمد عرفة

https://www.youtube.com/watch?v=s9UFIf8b94I&list=PLyCb9ZSc1Bsgo163YuWtlzjPpkmifQ-J3 

الاثنين، 11 يونيو 2018

كبسولات فقهية اجتماع العيد والجمعة في يوم واحد


كبسولات فقهية
اجتماع العيد والجمعة في يوم واحد:
ذهب الحنفية والمالكية إلى أنه إذا وافق العيد يوم الجمعة فلا يباح لمن شهد العيد التخلف عن الجمعة.
وذهب الحنابلة إلى أنه إذا اجتمع العيد والجمعة في يوم واحد فصلوا العيد والظهر جاز وسقطت الجمعة عمن حضر العيد؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم صلى العيد، وقال: من شاء أن يجمع فليجمع"( رواه أحمد)، وصرحوا بأن إسقاط الجمعة حينئذ إسقاط حضور لا إسقاط وجوب ، فيكون حكمه كمريض ونحوه ممن له عذر أو شغل يبيح ترك الجمعة، ولا يسقط عنه وجوبها فتنعقد به الجمعة ويصح أن يؤم فيها. والأفضل له حضورها خروجا من الخلاف.
ويستثنى من ذلك الإمام فلا يسقط عنه حضور الجمعة، لحديث أبي هريرة - رضي الله عنه - عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "قد اجتمع في يومكم هذا عيدان، فمن شاء أجزأه من الجمعة وإنا مجمعون"(رواه أبو داود).
ولأنه لو تركها لامتنع فعلها في حق من تجب عليه، ومن يريدها ممن سقطت عنه، وقالوا: إن قدم الجمعة فصلاها في وقت العيد، فقد روي عن أحمد قال: تجزئ الأولى منهما. فعلى هذا: تجزيه عن العيد والظهر، ولا يلزمه شيء إلى العصر عند من جوز الجمعة في وقت العيد .
وأجاز الشافعية في اليوم الذي يوافق فيه العيد يوم الجمعة لأهل القرية الذين يبلغهم النداء لصلاة العيد: الرجوع وترك الجمعة، وذلك فيما لو حضروا لصلاة العيد ولو رجعوا إلى أهليهم فاتتهم الجمعة؛ فيرخص لهم في ترك الجمعة تخفيفا عليهم. ومن ثم لو تركوا المجيء للعيد وجب عليهم الحضور للجمعة، ويشترط - أيضاً - لترك الجمعة أن ينصرفوا قبل دخول وقت الجمعة.
ينظر: الموسوعة الفقهية الكويتية 27/ 209.
والراجح من هذه الأقوال هو الأخذ بمذهب الشافعية في هذه المسألة فتكون الرخصة خاصة بمن يأتي إلى العيد من مكان بعيد، كأهل العوالي ونحوهم، وذلك من باب التخفيف عليهم.





كبسولة فقهية -صلاة الكسوف والخسوف-

#كبسولة_فقهية_ صلاة الكسوف والخسوف من الصلوات المسنونة صلاة كسوف الشمس وخسوف القمر، وهي مشروعة وذلك لما أخرجه البخاري ومسلم عن المغ...